..

نوفمبر 27, 2010

أكثر مآيُرهقنآ في العيش تلك التفآصيل
الصغيره وحدهآ تُعكر علينآ صفو الحيآة
أنت وحدك من تُقرر إمآ أن تُعديهآ لصآلح
مزآجك أو تدعهآ تسيطر عليك لبقية اليوم..
فتكون رهينة له..
لنحآول أحياناً أن نكون صيآدون مآهرون
للحظآت الفرح أكثر من الحزن..
ونصنع من الأسى بعض السعآدة..
^^
أحآول التطبيق لأكون بخير
من أجل ذآتي فقط لآ من أجل أحدهم

[..الأمر لايتطلب سوى ذاكرة قوية..وهوس بالتفاصيل
كن كذلك واضـمن لك أن تكـون تعيسا بما يكفي لـ صرفك

عن السؤال عن معنى السعاده..]
إميل سيوران

..

نوفمبر 27, 2010

:

أحيآناً نتنآزل عن أشيآء تكون لنآ جنة !!
نتركهآ خلفنآ ونرحل حفآة بدونهآ
وقد نعتري منهآ برضى يشُوبه غصة.
:

..

نوفمبر 9, 2010

في يوماً مآ بدأت أفقد معنى الإنسآنية
..بدأت أنسى كوني إنسآنة خُلقت كسآئر البشر
تحيآ تأكل تنآم تحزن تفرح تضطرب تنزعج وتموت ذلك الشئ

الوحيد الذي لم أنسآه قط ..الموت
كيف لآ وهو يتفقدني كُل ليلة يأتي لي بألعآبه لنلعب
سوياً لعبته المفضله الأمل واليأس ..كآنت بجعبته الثآنية
والأولى لي ممسكةً بهآ كطفلة تشبثت بطرف ثوب أمهآ

هو لآيشبه موت الأروآح بنزعهآ لتستريح وتذهب لبآرئهآ لآ..
كآن يشبه الإحتضآربين موت وحيآة وبين فشل ونجآح
وبين سعآدة وتعآسه وضحك وبكآء..
وكنت أنآزع لأصبح سويةً فقط..
لم أطمع بالكثير أبداً كُنت أبحث عن أرض صآلحة لزرآعة الأمل
أبحث فرحٍ يُجآزى بعد صبر..أبحث عن أنفآس مُكتملة
أبحث عن صفحة بيضآء لآيشوبهآ تشوهآت زمن..
وصرت بعد طول العتمة

أبحث عني .!.

..

نوفمبر 2, 2010

وأدآرت ظهرهآ بعد أن.!

غطت الأحلآم في في سُبآت الغفوة ..
ونآمت هيّ

وتمنت أن لآيطول الإغفاء.!.

بين أزقة الطُرق..

نوفمبر 2, 2010

لإن في الجسد مدينة معتمة شديدة السوآد..
تتحدث بلغة غريبة..وتكتب بالأسقآم..فتترجم بـ الآهآت..
فتروح إياباً وذهاباً من قسوة الجرح… تجهل عنوانه تُمسك بالرأس والمعدة الأقدآم الأنفآس..
تختنق تحتآج لأكسجين آخر لم يعد هوآء الكون الفسيح يكفي للتنفس بشكل طبيعي ..
فيحين موعد أذآن الكلمآت فحيآ على الحيآة..
حيآ على الحيآة..

::
ليصبح المكآن موطن لكلمآت بلآ مأوى..
::

إبنةالحظ & السجينة

أغسطس 1, 2010

Good Moorning

جآيبه روآيتيتن في تدوينة وحدة
بمآإني تأخرت في تنزيل إبنة الحظ
قلت أدمجهآ مع السجينة أكوس بلآش زحمة


اسم الكتآب:السجينة
المؤلف: ميشيل فيتوسي-مليكة أوفقير
الناشر:دار الجديد
عدد الصفحات: 367

الكتآب تدور أحدآثه حول عآئلة من المغرب لهآ صلة بالملك محمد
الخآمس وهو بدوره قآم بتبني الطفلة الأولى لعآئلة أوفقير “مليكة”
وهي في الخآمسة من العمر فكآنت حيآتهآ مميزه إذ ترعرعت مع
إبنته الأميرة أمينة لتقآرب عمريهمآ..
مليكة تقوم بسرد قصة عآئلتهآ بتفآصيل رآئعة..
تتبدل حيآتهآ بعد وفآة وآلدهآ..الذي حآول إغتيآل الملك..
منذ تلك اللحظة قرر الملك بسجن عآئلة أوفقير والذي إستمر
20 سنة
فتبدآء الروآية بتلك التفآصيل الحزينة لحيآتهم في السجن..
“هذآ الغنآء الذي يمزق سكون الليل ,إبتدأته أنآ ثم انضم إلي
على التوآلي:رؤوف,ميمي,أمي,عآشورآ,حليمة.أصواتنا المختلطه
تتعالي بتلك الأغنية التي تتحدث كلماتهآ عن المنفى وألأمل
والرحيل في الليل.إنها قصتنآ.”

عبداللطيف آلإبن الأصغر دخل السجن وعمره 3 سنوآت وخرج
وهو في الثامنة عشر من عمره بعد هروبهم كآن يفتح فمه وعينآه
لكل شئ حوله ..فالعآلم غريب بالنسبة له ..
إقتبآس بعد ضيآعهم لطريق العودة من السجن إلى الربآط :
“نآدآني عبد اللطيف الذي كان في مقدمتنآ:
-كيكا تعالي أنظري إنه قآس..لآأعرف مآهو.هرعت بإتجآهه لأجد أمآمي
طريقاً تعلوه طبقة من الإسفلت,قفزنا من شدة الفرح وإنهمرنا على
عبداللطيف لثماً وتقيبلاً..ياللمسكين إنها المرة الأولى في حيآته تقع
فيها عينآه على الإسفلت”

قرآءة ممتعة..

اسم الكتآب:إبنة الحظ
المؤلف: إيزآبيل اللندي
الناشر:ورد للطبآعة
عدد الصفحات: 382

الجميع يولدون مزودين بموهبة ما، والزا سوميرز اكتشفت منذ وقت
مبكر أن لديها موهبتين اثنتين: شم حادة وذاكرة قوية. وقد أفادتها
الموهبة الأولى في كسب حياتها والثانية في تذكرها، إن لم يكن بدقة
، فعلى الأقل بغموض عراف شاعري مانيس يكون كما لو أنه لم يحدث قط
، ولكن ذكرياتها الحقيقية أو أوهامها كانت كثيرة، فكانت كما لو أنها تعيش
مرتين. وقد اعتادت أن تقول لصديقها الوفي، الحكيم تاوتشين، ان ذاكرتها
أشبه بكرش السفينة التي تعارفا فيها، فهي فسيحة ومظلمة، ممتلئة
بالصناديق والبراميل والأكياس، تتراكم فيها أحداث حياتها كلها. لم يكن
من السهل عليها وهي مستيقظة أن تجد شيئاً في تلك الفوضى الهائلة،
ولكنها كانت تستطيع عمل ذلك وهي نائمة على الدوام، مثلما علمتها
ماما فرسيسيا في ليالي طفولتها العذبة، حين كانت ظلال الواقع لا تكاد
تكون سوى خط نحيل من حبر باهت. فكانت تدخل إلى عالم الأحلام عبر
درب طالما اجتازته وترجع بحذر شديد واحتياطات كبيرة كي لا تمزق الرؤى
الباهتة بارتطامها بنور الوعي الفظ.

إبنة الحظ هي إليثآ سومرز فتآة تبنتهآ إحدى
النسآء في تشيلي حين وجدهآ أخوهآ
بجآنب بآب المنزل فرحت كثيراً أخته بهآ
فأخذتهآ وأعتنت بهآ حتى أصبحت فتآة
بعدهآ تحدث المشآكل حيث أحبت شخص
يعمل لدى أحد أخويهآ..وتتوآلى الآحدآث
حتى تهرب الفتآة بحثاً عن حبيبهآ فيجن
جنون من في البيت ويكتشف سِر تلك الفتآة
إليثآ بأنهآ إبنة أحد أخوآن المرأة التي ربتهآ..

تلك هي القصة بإختصآر شديييييد  لإنهآ جداً طويلة
382 صفحة ونسخت الكلآم اللي فوق<~صآيرة زولة
عشآن تتعرفوعلى الشخصية أكثر ..
حبيت كتآبة إليزآبيث بمآ إني أول مرة أقرئلهآ
وقصة الروآية أحلى بكثير ..