.

سألتني بحماس:

إيمآن آيش رايك بكرآ وين نروح؟

أجبتها بدون تردد:
القبر مارأيك!

 

 

لذا مُقفلة إلى أجلٍ مُسمى

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: